02 مارس 2023
02 مارس 2023

الدليل الكامل لإعلانات المنتجات (2023)

إذاً، يتوافر لديك منتج لتبيعه، ولديك القدرة على توظيف وإدارة الشبكة الإلكترونية على نطاق واسع حول العالم. وكلاهما من النقاط الجيدة لتحقيق:
ومع وضع هذه الأرقام المغرية والإيجابية في عين الاعتبار، دعونا نلقي نظرة على كيفية الاستفادة من الإمكانات الحالية والمستقبلية لتسويق المنتجات باستخدام إعلانات المنتجات.

الإعلان عن المنتجات والتسويق المصغر

يُعرّف تسويق المنتجات بأنَّه عملية الترويج لمنتج ما وبيعه إلى السوق المستهدف، وتنطوي هذه العملية على إجراء أبحاث السوق وتطوير المنتجات وإعداد استراتيجيات التسعير والترويج والمبيعات المواتية. وتستهدف هذه العملية بشكل أساسي إطلاق منتجات ناجحة وتعزيز نمو الإيرادات المتأتية.
يركز الإعلان عن المنتجات على الترويج وخلق الوعي بشأن منتج معين لدى العملاء المحتملين من خلال مجموعة من القنوات الإعلانية المتنوعة، بما في ذلك الرسائل الشفهية أو الكلام المنقول والوسائل الرقمية ومنصات التواصل الاجتماعي والوسائط المطبوعة والإذاعية. وكفئة فرعية لتسويق المنتجات، فإن هدفها أيضًا هو تعزيز المبيعات، وكذلك إنشاء صورة قوية للعلامة التجارية.
هناك ثلاث فئات أو أنواع متاحة ضمن الإعلان عن المنتجات والتي يستخدم كل منها لغرض محدد:
  1. الإعلان المقارن: هو عبارة عن ممارسة يُقارن فيها منتجك بمنتج علامة تجارية أخرى منافسة أو أكثر، مع التركيز على مجموعة من السمات أو الميزات المحددة لمساعدة المستخدمين على اتخاذ قرارات شراء واعية من خلال فهم خياراتهم.
  2. الإعلان التنافسي: إحدى الأنواع الإعلانية التي تحاول خلق الطلب على العلامة التجارية، مع التركيز بشكل أساسي على الخصائص التي تميز منتجاتها وقد لا تكون متاحة في المنتجات المماثلة للعلامات التجارية الأخرى، بهدف إقناع المستهلكين بأن منتجات الشركة أفضل من خيارات منافسيها.
  3. الإعلان الرائد: هو الإعلان الذي يهدف إلى الترويج لمنتجات جديدة لتوليد الطلب الأولي عليها، وعادةً ما يعرض مزايا المنتج بهدف تحسين مستويات الوعي حوله لدى الجمهور.

متى يتم استخدام إعلانات المنتجات؟

يجب على النشاط التجاري استخدام إعلانات المنتجات في الحالات التالية:
  • إطلاق منتجات جديدة
  • تغيير العلامة التجارية لإحدى المنتجات الحالية
  • الترويج للمنتجات ذات القيمة المرتفعة أو الموسمية
  • دخول سوق جديد
  • مواجهة المنافسة المتزايدة
  • تنشيط خط إنتاج متراجع
  • بناء صورة العلامة التجارية والتوعية بها
ومع ذلك، تُحدد مرحلة المنتج ضمن دورة حياة المنتج نوعية إعلانات المنتجات التي يتعين استخدامها ومتى يتم استخدامها. وتتألف دورة الحياة هذه من خمس مراحل:

التطوير


الغرض: إنشاء منتج جديد.
الهدف: ترجمة رغبات العملاء إلى واقع ملموس والسعي لغزو الأسواق.
تتميز هذه الرحلة بأطوار مختلفة: بدءًا بتوليد الأفكار، ومرورًا باختبار المفاهيم، وتحليل الأنشطة التجارية، والعمل على التصاميم والنماذج الأولية، والاختبار والتطوير المستمرين، ووصولًا لمرحلة التحضير قبل الإطلاق.

العرض


الغرض: إطلاق المنتج.
الهدف: تثبيت المنتج في السوق، وتحقيق المبيعات الأولية، وبناء التعريف بالعلامة التجارية.
تتميز هذه المرحلة: بإطلاق المنتج، وبناء الوعي، وتحقيق التوزيع، واكتساب أوائل المستخدمين من العملاء، وزيادة المبيعات.

النمو


الغرض: زيادة الحصة السوقية للمنتج وتحقيق إيرادات كبيرة.
الهدف: مواصلة معدلات زيادة الطلب وتوسيع نطاق وصول المنتج، مما يؤدي إلى استمرار النمو والربحية.
تتميز هذه المرحلة: بتوسيع نطاق التوزيع والانتشار، وزيادة مكاسب الحصة السوقية، وتمييز المنتجات، وتعزيز عمليات التسويق والترويج، والتوسع في قطاعات السوق الجديدة.

النضج


الغرض: الحفاظ على ربحية المنتج وملاحقة فرص النمو الجديدة والاستفادة منها.
الهدف: إطالة عمر المنتج ورفع درجة ربحيته وذلك من خلال السيطرة على التكاليف، وتحسين المنتجات، وتقسيم الأسواق.
تتميز هذه المرحلة: بتشبع الأسواق، وزيادة التنافس، والتحكم في التكاليف، وتحسين المنتجات، وتقسيم الأسواق، والتنويع.

التراجع


الغرض: اتخاذ القرارات الهامة حول مستقبل المنتج.
الهدف: إدارة التراجع وتحقيق أقصى استفادة ممكنة من قيمة المنتج مع تقليل الخسائر إلى أدنى حد ممكن.
تتميز هذه المرحلة: بانخفاض الطلب، وخفض الأسعار، وخفض تكلفة المنتج، وتوقف الإنتاج، وجني المكاسب (أي استخراج القيمة من المنتج دون استثمار إضافي).
وبمجرد الانتهاء من عمليات التحقق الخاصة بمراحل دورة الحياة لمنتجك، تكون مؤهل عندئذ لبدء التخطيط لحملتك الإعلانية وتطويرها. وبناءً على شريحتك الجماهيرية المستهدفة ووعيك المستنير بسبل الوصول إليهم، يمكنك بعد ذلك اختيار نوع واحد أو أكثر من أنواع الإعلانات هذه لتوصيل رسائلك الدعائية المرغوبة، والتي تشمل ما يلي:
  1. الإعلانات الرقمية (لافتات، وسائل التواصل الاجتماعي، البحث)
  2. التسويق عبر المؤثرين
  3. وضع المنتج
  4. بث الإعلانات التلفزيونية التجارية
  5. الإعلانات المطبوعة (المجلات والصحف)
  6. الإعلانات الخارجية (اللوحات الإعلانية ووسائل النقل العام)
  7. رعاية الفعاليات
  8. رسائل البريد المباشر
  9. الإعلانات التجارية الإذاعية
  10. العلاقات العامة

أسباب اختلاف إعلانات المنتجات وسبل اختلافها

إذًا، ما الذي يميز إعلانات المنتجات مقارنةً بأنواع الإعلانات الأخرى؟
التركيز
  • تركز إعلانات المنتجات على الترويج لمنتج محدد.
  • بينما تركز الإعلانات الأخرى (مثل إعلانات العلامات التجارية والشركات) على تعزيز الصورة العامة للعلامة التجارية والترويج لها.
الهدف
  • تستهدف إعلانات المنتجات زيادة معدلات المبيعات وتحقيق الإيرادات المرجوة.
  • في حين تهدف أنواع الإعلانات الأخرى إلى خلق الوعي بالعلامة التجارية أو تغيير السلوك الاستهلاكي للعملاء.
المحتوى
  • غالبًا ما تتضمن إعلانات المنتجات سمات المنتج ومزاياه وأسعاره.
  • في حين تركز الإعلانات الأخرى على إنشاء روابط عاطفية أو إنشاء هوية للعلامة التجارية.
‫القياس‬
  • يتم قياس نجاح إعلانات المنتجات عادةً من خلال المبيعات.
  • بينما تقاس الإعلانات الأخرى بمدى تذكّر اسم العلامة التجارية ومستويات الوعي حولها والتوجهات الخاصة بها.
الجمهور المستهدف
  • تستهدف إعلانات المنتجات شريحة معينة من السوق يُرجح شرائها للمنتجات.
  • فيما تستهدف الإعلانات الأخرى قاعدة أوسع نطاقًا من الجمهور في الغالب.

مزايا تسويق المنتجات

من خلال عمليات الترويج الفعّال والتموضع الجيد، يساعد تسويق المنتجات والإعلان في بناء حقوق ملكية للعلامة التجارية وزيادة مشاركة العملاء ودفع نمو المبيعات. ونستعرض إليك فيما يلي سبل تحقيق ذلك:
  • يؤدي زيادة الوعي بالعلامة التجارية والتعريف بها إلى زيادة اهتمام العملاء بها وتعزيز مستويات الولاء وزيادة معدلات المبيعات وتحسين الميزة التنافسية. ومن ثم، المساهمة في تعزيز مدى فعالية الحملات التسويقية وزيادة قيمة العلامة التجارية، والمعروفة باسم حقوق الملكية.
  • تنجم زيادة المبيعات والإيرادات بشكل مباشر عن الاستراتيجيات الخاصة بعمليات التموضع الجيدة والتسعير والترويج والانتشار الناجحة للمنتج. وقد تؤدي عمليات التسويق الفعّالة للمنتجات إلى زيادة معدلات الطلب وزيادة حصتها في السوق، وكذلك زيادة حجم المبيعات والإيرادات المتأتية للأعمال التجارية في نهاية المطاف.
  • يساعد التمايز عن المنافسين في إبراز المنتج في السوق وتمييزه، مما يجعله أكثر جاذبية للعملاء المحتملين ويزيد من التعريف بالعلامة التجارية. ومن خلال إيصال قيمة فريدة بشكل فعّال، يمكن لتسويق المنتجات وضع المنتج كخيار مفضل للعملاء وكذلك تمييزه عن مختلف العروض المماثلة، مما يؤدي إلى خلق ميزة تنافسية.
  • يعزز إنشاء صورة إيجابية وسمعة طيبة من إدراك العلامة التجارية وتصورها في أذهان العملاء وأصحاب المصلحة والسوق بشكل عام. وهذا يؤدي بطبيعة الحال إلى زيادة قيمة العلامة التجارية والثقة والولاء، مما قد يساهم في زيادة قيمة عمر العملاء وتحسين المخرجات التسويقية.
  • ينتج تحسين مستوى إدراك العملاء وولائهم للعلامة التجارية عن التواصل الفعّال لعرض القيمة الفريدة للمنتج وصورة العلامة التجارية. وهذا يؤدي إلى زيادة رضا العملاء وإعادة عمليات الشراء والإحالات الشفهية الإيجابية، مما قد يؤدي إلى زيادة معدلات الطلب ودعم نمو الأعمال على المدى البعيد.
  • تنجم زيادة الحصة السوقية والربحية عن نجاح الاستراتيجيات الخاصة بتحديد وضع المنتج وتسعيره وترويجه وتوزيعه وانتشاره. ومن خلال الوصول الفعّال إلى الجمهور المستهدف وانتشار صداه، يمكن لتسويق المنتجات زيادة معدلات الطلب وتوسيع نطاق حصتها السوقية، وكذلك زيادة المبيعات والإيرادات في نهاية الأمر، مما يؤدي بدوره إلى تحسين الربحية.
  • تتيح القدرة على الوصول إلى شرائح جماهيرية محددة واستهدافها إمكانية تخصيص الموارد وتعزيز جهود الترويج على نحو أكثر كفاءة وفعالية. ومن خلال فهم طبيعة الجماهير المستهدفة وتقسيمها إلى شرائح، يمكن لتسويق المنتجات تخصيص الرسائل الدعائية والعروض إلى مجموعات محددة، مما يؤدي إلى زيادة معدلات تحويل العملاء بصورة أكبر وتحسين المخرجات التسويقية.

ما يجب الانتباه إليه عند إنشاء إعلانات المنتجات

على الرغم من أن إنشاء إعلانات المنتجات يتم تقديمها بشكل أفضل من خلال تقديم مزيج من النزعة الإبداعية والعملية، إلا أن الهدف الأساسي هو إيصال قيمة منتج المنتج ومزاياه بشكل فعّال إلى العملاء المحتملين وبالتالي تعزيز نية الشراء. ولهذا، فأنت تريد جذب انتباه العملاء وترسيخ روابط عاطفية قوية معهم وإبراز المزايا الفريدة للمنتج وإظهار السمات الخاصة به وتقديم عبارات واضحة تحث المستخدم على اتخاذ إجراء محدد حيالها.
بمجرد التحوّل نحو وضع إنشاء الإعلانات، يتعين ضمان مراعاة اتباع أفضل هذه الممارسات التالية:
  • استهداف جمهورك: تأكد من تخصيص إعلانك وفقًا للسوق المستهدف ويلبي احتياجاتهم وتفضيلاتهم ونقاط الضعف لديهم.
  • تضمين قيمة مضافة مميزة: احرص على إبراز المزايا والقيمة الفريدة التي تقدمها، لا سيما مقارنة بالمنافسين.
  • تضمين دعوة لاتخاذ إجراء قوي (CTA): شجع الجمهور على اتخاذ إجراء محدد، على سبيل المثال، اشتر الآن، قم بزيارة موقع الويب، وما إلى ذلك.
  • عزز صورة علامتك التجارية: احرص على أن يعكس إعلانك قيم علامتك التجارية وأسلوبها وهويتها المرئية.
  • تعزيز الأهمية: يتعين تعزيز مدى أهمية إعلانك لجمهورك المستهدف. ولذلك يتعين عليك إدراك كافة احتياجاتهم واهتماماتهم وتصرفاتهم، وكذلك الإلمام بمختلف الأحداث الجارية ومعرفة أبرز التوجهات السائدة وفهم المناخ الثقافي العام جيدًا.
  • توقيت الرافعة المالية: خطط للتوقيت المناسب بناءً على سلوك الجمهور والفترات التي يُرجح فيه شراء العملاء المحتملين.
  • تحديد أهداف قابلة للقياس: حدد مجموعة من الأهداف الواضحة لحملتك الدعائية والتي يمكن قياسها وتتبع مستويات أدائها بدقة.
  • تحديد الميزانية: خصص الإنفاق الكافي لحملتك للوصول إلى جمهور مستهدفك بشكل فعّال وتحقيق النتائج المرجوة من هدفك.

ما هو القاسم المشترك بين إعلانات وحملات المنتجات الرائعة؟

النتائج المتحققة هي خير دليل (فهي لا تكذب أبدًا): يُعرف عالم المستهلك ويبرز بكل وضوح بين أوساط العملاء متى يتم تقديم حملة منتج عبقرية إليهم. فنجد التهافت على "اقتناء المنتجات من على رفوف العرض"، ونرى تصاعد أرقام الإيرادات بصورة مذهلة للغاية، وكذلك توزيع الجوائز. وبالنظر إلى بعض أبرز الأمثلة على ذلك (والتي تستحق المحاكاة في كل الأحوال)، نجد التالي: توسع شركة أبل في حملة "فكّر بشكل مختلف" مع منتجاتها؛ والشعار المثير لشركة نايكي مقرونًا مع منتجاتها "فقط افعلها"؛ وكذلك شعار شركة سامسونج "الشيء الكبير التالي"؛ وشعار دي بيرز: "الألماس يبقى إلى الأبد".
ورغم اختلاف كل واحدًا من هؤلاء اختلافًا كبيرًا عن بعضهم البعض، إلا أنهم يتشاركون جميعًا في هذه المجموعة من القواسم المشتركة، والتي تشمل:
  • الجاذبية العاطفية
  • تقديم رسائل بسيطة لا تُنسى
  • هوية فريدة للعلامة التجارية
  • الصلة بالجمهور المستهدف
  • الإبداع
  • الاتساق (في الرسائل والمرئيات والأسلوب)
  • تضمين دعوات وعبارات قوية لاتخاذ إجراء محدد
  • التكرار والتعزيز
ويمكن تطبيق ذلك ولو حتى على أصغر نطاق. وباستخدام نفس مجموعة العناصر العملية ذات المعايير الذهبية لا يمكن لأي شيء أن يقف في طريق عملك ويحوّل دون إعداد علامتك التجارية لتحقيق نتائج فائقة. كما أن المحاكاة مجانية لأي شخص يسعى للقيام بذلك.

لماذا تعد منصة سناب شات مثالية لإعلانات المنتجات؟

سواء كانت لديك خبرة في مجال تسويق المنتجات الجامح أو لا، فيمكن لإعلانات سناب شات أن تساعدك في تسريع وتيرة نجاح عملك التجاري في السوق، من خلال تقديم التالي:
  • قاعدة واسعة النطاق من المستخدمين الفاعلين حول العالم، لا سيما في أوساط الأجيال الشابة من الشريحة العمرية الأصغر سنًا من الجمهور العالمي
  • تنسيقات إعلانات تفاعلية مثل العدسات والفلاتر وتجارب الواقع المعزَز التي تتيح تجارب غامرة وجذابة للعلامة التجارية.
  • حملات إعلانية عالية الاستهداف وموجهة نحو الأهداف بناءً على البيانات الديموغرافية والاهتمامات والسلوكيات والموقع الجغرافي.
  • مقاييس وتحليلات مفصلة لقياس مستويات أداء الحملات الإعلانية وتتبع المقاييس الرئيسية مثل الوصول والتفاعل ومعدلات تحويل العملاء.
  • تصميمات ديناميكية إبداعية يمكن تحديثها بصورة آنية بناءً على سلوك المستخدم وبيانات الأداء.