14 سبتمبر 2023
14 سبتمبر 2023

كل ما تود معرفته عن الإحصائيات التسويقية (2023)

في ظل سعي الأنشطة التجارية المتواصل لتطوير استراتيجياتها التسويقية ودفع عجلة النمو، أصبح قياس فعالية حملاتها التسويقية أمرًا بالغ الأهمية.
وهنا تتجلى أهمية الإحصائيات التسويقية. إذ إنها تساعد الأنشطة التجارية على فهم أداء جهودها التسويقية، وتحديد المجالات التي يمكن تحسينها، وتحقيق نتائج أفضل وأكثر فعالية للأنشطة التجارية.
ما هي الإحصائيات التسويقية؟
تعتبر الإحصائيات التسويقية بمثابة البوصلة التي ترشد الأنشطة التجارية لتتبع وتقييم نجاح حملاتها التسويقية. حيث إنها تقدم بيانات حول كيفية تأثير المبادرات التسويقية على الأهداف الرئيسية للأنشطة التجارية مثل الإيرادات، واكتساب العملاء، بالإضافة إلى الاحتفاظ بهم.
تمتد الإحصائيات التسويقية لتشمل مجموعة واسعة من المقاييس، بدايةً من الإحصائيات الإعلانية الرقمية ووصولًا إلى الإحصائيات الاحتفاظية (سنتحدث عنها لاحقًا). ومن خلال قياس هذه الإحصائيات يمكن للأنشطة التجارية الحصول على فهم أعمق لمدى فعالية حملاتهم التسويقية، مما يتيح لهم اتخاذ قرارات قائمة على البيانات لتحسين أدائهم بمرور الوقت.
ولتحقيق الاستفادة القصوى من الإحصائيات التسويقية، يتعين على الأنشطة التجارية تحديد أهداف وغايات واضحة لحملاتها التسويقية، وهذا يمكِّنها من تحديد الإحصائيات الأكثر صلة لتتبع وتقييم نجاح جهودها التسويقية. وبذلك تحقق أعلى مؤشرات الأداء الرئيسية.
ما هو مؤشر الأداء الرئيسي التسويقي؟
مؤشر الأداء الرئيسي هو مقياس محدد تستخدمه الأنشطة التجارية لقياس نجاح حملاتها التسويقية ومقارنتها بأهدافها وغاياتها. وتوفر هذه المؤشرات أهدافًا واضحةً قابلةً للقياس بحيث يمكن للأنشطة التجارية السعي لتحقيقها، مما يمكِّنها من التركيز على الإحصائيات ذات الأهمية القصوى لتحقيق النتائج المرجوة. 
تُعد مؤشرات الأداء الرئيسية بالغة الأهمية، إذ إنها توفر للأنشطة التجارية آلية دقيقة لقياس فعالية جهودها التسويقية. فعبر تتبع هذه المؤشرات، يمكن للأنشطة التجارية تحديد نقاط القوة والضعف في حملاتها التسويقية. وبناءً على ذلك، يمكنها استخدام هذه المعلومات لاتخاذ قرارات مبنية على البيانات لصياغة استراتيجيات التسويق المستقبلية ولتحسين الحملات الحالية وذلك لتحقيق أداء أكثر براعة وفعالية. 
قد تتغير مؤشرات الأداء الرئيسية بتغير نوع الحملات التسويقية أو المبادرات المنفَّذة، ولكنها جميعها تخدم الغرض ذاته المتمثل في قياس الأداء وتقييمه بدقة.
ولتحديد ما يجب أن تكون عليه مؤشرات الأداء الرئيسية، يتعين على المسوقين البدء بتحديد أهداف وغايات نشاطهم التجاري، ثم تحديد الإحصائيات التي تتماشى مع تلك الأهداف والغايات. فمثلًا، إذا كان الهدف الرئيسي من النشاط التجاري هو زيادة الإيرادات، فيمكنهم تحديد مؤشر الأداء الرئيسي المتعلق بالمبيعات أو اكتساب العملاء.
ويكمن التحدي في اختيار مؤشرات الأداء الرئيسية المناسبة، والتي تعكس بدقة أهداف الأنشطة التجارية وتتوافق مع المبادرات التسويقية التي يتم قياسها. ولتحقيق ذلك، يتعين على المسوقين:
  • البدء بتحديد أهدافهم التسويقية.
  • تحديد الإحصائيات التي تقيس بدقة التقدم المحرز في تحقيق تلك الأهداف.
  • اختيار مؤشرات الأداء الرئيسية التي يسهل قياسها وتتبعها بمرور الوقت.
  • تقييم مؤشرات الأداء الرئيسية وتعديلها بشكل مستمر وفقًا لتطور الاستراتيجيات التسويقية.
Man looking at his cell phone
لماذا تعتبر الإحصائيات التسويقية ومؤشرات الأداء الرئيسية مهمة
العلاقة بين مؤشرات الأداء الرئيسية والإحصائيات تشكل أهمية فائقة ينبغي الاهتمام بها وتطويرها. فإذا كنت تُسوِّق وتبيع عبر الإنترنت، فبإمكانك بالطبع الحصول على إحصائيات الأداء عبر مجموعة واسعة من المصادر الموثوقة. ولكن في حالة عدم وجود مؤشرات أداء رئيسية تضفي معنًا وسياقًا على هذه الإحصائيات (والعكس صحيح)، فإنك بذلك تبحر بقارب بلا دفة في محيط عميق: من المحتمل أن تكون لديك خريطة لوجهتك والعلامات المرجعية التي توحي بأنك تسير في الاتجاه الصحيح، ولكن بدون أدوات التوجيه اللازمة، فمن يدري متى ستصل إلى شاطئ النجاح؟
تعمل المؤشرات الرئيسية والإحصائيات بالتآزر معًا لرسم الطريق المنهجي والفعّال نحو تحقيق النتائج المطلوبة - حيث تزودك ببيانات حول أداء جهودك التسويقية، وتدلك في الوقت نفسه على المناطق التي تحتاج إلى التطوير، بالإضافة إلى أنها تساعدك على تحسين حملاتك الإعلانية لتحقيق نتائج أفضل ودفع عجلة النمو للأمام. باختصار، تساعد هذه المؤشرات الأنشطة التجارية على:
  • قياس فعالية حملاتها التسويقية واستراتيجياتها.
  • الحصول على بيانات حول سلوك العملاء وتفضيلاتهم.
  • تحديد المجالات التي يمكن تحسينها في جهودها التسويقية.
  • اتخاذ قرارات مبنية على البيانات حول المبادرات التسويقية.
  • تبرير الميزانيات التسويقية والنفقات.
  • تتبع التقدم المحرز في تحقيق الأهداف والغايات التسويقية المحددة.
كيف تستخدم الأنشطة التجارية الإحصائيات التسويقية ومؤشرات الأداء الرئيسية
في الحقيقة، يختلف مزيج الإحصائيات التسويقية ومؤشرات الأداء الرئيسية باختلاف نوعية الحملات أو المبادرات التسويقية المتبناة. وفي هذا السياق، تتضمن بعض الإحصائيات ومؤشرات الأداء الرئيسية الشائعة ما يلي:
  • معدل التحويل
  • تكلفة اكتساب العملاء (CAC)
  • القيمة العمرية للعميل (CLV/CLTV)
  • العائد على الاستثمار (ROI)
  • نسبة النقر إلى الظهور (CTR)
  • التكلفة لكل نقرة (CPC)
  • معدل الارتداد
  • معدل التفاعل
لنأخذ بعض الأمثلة لتوضيح الأمور:
  • إذا ركزت الأنشطة التجارية على زيادة زيارات الموقع الإلكتروني، فستكون إحصائيات مثل نسبة النقر إلى الظهور (CTR) والتكلفة لكل نقرة (CPC) أكثر صلة من إحصائيات مثل القيمة العمرية للعميل (CLV/CLTV). وستكون أولوية الأنشطة التجارية هي زيادة الزيارات، والوقت المستغرق على الموقع الإلكتروني، ومعدلات الارتداد بوصفهم إياها بالإحصائيات الرئيسية. 
  • وإذا ركزت الأنشطة التجارية على الاحتفاظ بالعملاء، فقد تعطي الأولوية للقيمة العمرية للعميل (CLTV)، ومعدل فقد العملاء (النسبة المئوية للعملاء الجدد الذين يتوقفون عن عمليات الشراء بعد فترة محددة مسبقًا)، وتكرار معدل عملية الشراء كإحصائيات رئيسية.

والآن وبعد أن ناقشنا ماهية (وأسباب) الإحصائيات التسويقية، دعونا نتعمق في كيفية قياسها.
A woman's hand finger pressing on her cell phone.
كيف يتم قياس الإحصائيات التسويقية
عندما يتعلق الأمر بتنفيذ المهمة، فإن قياس الإحصائيات التسويقية ينطوي على مزيج متناغم من البيانات، والأدوات، والتقنيات، وذلك يشمل منصات تحليل الويب، وأدوات تحليل وسائل التواصل الاجتماعي، وبرامج التسويق عبر البريد الإلكتروني، وأنظمة إدارة علاقات العملاء (CRM). حيث تتيح هذه الموارد للأنشطة التجارية تتبع مجموعة واسعة من الإحصائيات، مثل عدد زيارات الموقع الإلكتروني، ومعدلات التحويل، ونسب النقر إلى الظهور، ومعدلات فتح البريد الإلكتروني، والتفاعل على وسائل التواصل الاجتماعي.
ويجب تحليل هذه البيانات بمجرد جمعها، من أجل الحصول على البيانات التي يمكن أن تساعد في إثراء استراتيجيات التسويق - وهي عملية تتضمن البحث عن الاتجاهات والأنماط والعلاقات داخل البيانات وتقييمها. فمثلًا، إذا كانت زيارات الموقع الإلكتروني في تزايد ولكن معدلات التحويل في تناقص، فقد يكون الوقت قد حان لإعادة تقييم تجربة المستخدم على الموقع الإلكتروني أو رسائله التسويقية.
وبالطبع هناك أعداد لا تحصى من الإحصائيات التسويقية التي يمكن للأنشطة التجارية تتبعها، ولكن من أهمها:
  • الإحصائيات الخاصة بالإعلانات الرقمية: تُعد جميع نسب النقر إلى الظهور (CTR)، والتكلفة لكل نقرة (CPC)، ومعدلات التحويل بمثابة إحصائيات هامة لقياس فعالية الحملات الإعلانات الرقمية.
  • الإحصائيات الخاصة بالموقع الإلكتروني: تُعد الزيارات، والوقت المستغرق على الموقع الإلكتروني ومعدلات الارتداد، بمثابة إحصائيات هامة لقياس أداء الموقع الإلكتروني.
  • الإحصائيات التسويقية عبر وسائل التواصل الاجتماعي: تُعد جميع معدلات التفاعل، وزيادة أعداد المتابعين، ومدى الوصول إليهم بمثابة إحصائيات هامة لقياس أداء التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى العديد من الإحصائيات الإعلانية الرقمية أيضًا.
  • الإحصائيات التسويقية عبر البريد الإلكتروني: تُعد جميع معدلات الفتح، ونسب النقر إلى الظهور، ومعدلات إلغاء الاشتراك بمثابة إحصائيات هامة لقياس أداء حملات البريد الإلكتروني.
  • الإحصائيات المتعلقة بالاحتفاظ بالعملاء: تُعد جميع معدلات القيم العمرية للعملاء (CLV/CLTV)، ومعدل تكرار عملية الشراء، بمثابة إحصائيات هامة لقياس ولاء العملاء والاحتفاظ بهم.
وجه الاختلاف بين الإحصائيات التسويقية عبر الإنترنت والإحصائيات التقليدية
من الجدير بالذكر ومن حسن حظ الأنشطة التجارية، بمختلف أنواعها وأحجامها، أن الإنترنت أحدث ثورة في الإحصائيات التسويقية، لكن هذا لا يعني أن الإحصائيات التقليدية أصبحت عديمة الفائدة. 
حيث تختلف الإحصائيات التسويقية عبر الإنترنت عن الإحصائيات التسويقية التقليدية في طريقة قياسها وأنواع الأفكار التي تقدمها. حيث تركز الإحصائيات التسويقية عبر الإنترنت على قياس أداء الحملات التسويقية عبر الإنترنت، مثل التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتسويق عبر البريد الإلكتروني، والإعلانات الرقمية. بينما تركز الإحصائيات التسويقية التقليدية على قياس أداء الحملات التسويقية خارج الإنترنت، مثل الإعلانات المطبوعة، والإعلانات التلفزيونية، واللوحات الإعلانية.
وتحتاج الأنشطة التجارية إلى كلا النوعين للحصول على مختلف أنواع البيانات حول فعالية حملاتها التسويقية. فمن خلال تتبعها بشكل متزامن، يمكن للأنشطة التجارية الحصول على صورة أكثر اكتمالاً عن أدائها التسويقي العام. ويمكن استخدام هذه الأفكار لتحسين الحملات الحالية، ووضع استراتيجيات تسويقية جديدة، وتخصيص الميزانيات التسويقية بشكل أكثر فعالية.
Icons of a stop watch on a cell phone and graphs on a different cell phone
كيف يمكن لسناب شات مساعدة الأنشطة التجارية في الإحصائيات التسويقية؟
تضع سناب شات بين يديك مجموعة من الأدوات والميزات التي تعزز قدرتك على إدارة الإحصائيات التسويقية ومؤشرات الأداء الرئيسية. حيث توفر منصّة "إدارة الإعلانات" لدينا تحليلات وتقارير فورية، تمكّنك من مراقبة أداء إعلاناتك بدقة متناهية. أضف إلى ذلك، أنه يمكنك الاستفادة من إحصاءات الجمهور لدينا والتي تساهم في تعميق فهمك لجمهورك المستهدف وإنشاء حملات تسويقية فعالة.